الفصل الأول: الجهاز الحركي
الفصل الثاني: الفسيولوجيا - علم وظائف الأعضاء (أجهزة الدعم الحيوي)
الأيض وأنظمة الطاقة (Metabolism and Energy Systems)
الميكانيكا الحيوية Biomechanics

غدة ما تحت المهاد (Hypothalamus) والغدة النخامية (Pituitary)

يتعلق معظم التحكم الهرموني في الجسم بغدة ما تحت المهاد والغدة النخامية الموجودتان في الدماغ ويمثلان معاً حلقة الوصل بين الجهاز العصبي وجهاز الغدد الصمّاء، فمعظم الهرمونات التي تُفرزها الغدة النخامية تتحكم بوظائف الغدد الصمّاء الأخرى الموجودة في الجسم، ولهذا فهي تعرف “بسيدة ” الغدد أو بالغدة الرئيسة (Master gland) .

  • غدة ما تحت المهاد

وتعرف أيضاً بمنطقة ما تحت المهاد أو الوطاء وهي منطقة صغيرة في قاعدة الدماغ وتلعب هذه الغدة دوراً حيوياً ومهماً في المحافظة على التوازن الداخلي والتحكم بوظائف الجسم المختلفة مثل تنظيم الشهية، النوم، درجة الحرارة، السلوك، الولادة، الساعة البيولوجية، ومستوى الماء والاملاح في الجسم، وذلك عن طريق ارتباطها المباشر بالجهاز العصبي الذاتي (الودي وشبه الودي)، وكذلك ارتباطها بالغدة النخامية والسيطرة على عملها بشكل مباشر.

  • الغدة النخامية

تتكون الغدة النخامية من ثلاثة أجزاء أو فصوص وهي الأمامي والمتوسط والخلفي، يفرز الفص الأمامي هرمون النمو وهرمون البرولاكتين الذي يُحفز على إنتاج الحليب بعد الولادة والهرمون المُحفّز لقشرة الغدة الكظرية الذي يُحفز الغدد الكظرية والهرمون المنبه للدرقية الذي يُحفز بدوره الغدة الدرقية والهرمون المنبه للحوصلة (FSH) الذي يُحفز المبيضين والخصيتين والهرمون المُنشط للجسم الاصفر (LH) الذي يُحفز أيضاً المبيضين والخصيتين.

ويفرز الفص المتوسط الهرمون المنبه للخلايا الميلانينية الذي يتحكم بصبغة الجلد، بينما يفرز الفص الخلفي الهرمون المانع لإدرار البول الذي يزيد من امتصاص الماء في الكلى وهرمون الأوكسيتوسين الذي يحفز انقباض الرحم أثناء الولادة، كما ويحفز إنتاج الحليب.