الفصل الأول: الجهاز الحركي
الفصل الثاني: الفسيولوجيا - علم وظائف الأعضاء (أجهزة الدعم الحيوي)
الأيض وأنظمة الطاقة (Metabolism and Energy Systems)
الميكانيكا الحيوية Biomechanics

الطاقة والدهون

تقدم الدهون كمية كبيرة من الطاقة خلال التمارين ذات المدة الطويلة والشدة المنخفضة إلى المعتدلة، فمخزون الجسم من الطاقة الكامنة بصورة دهون أكبر بكثير من احتياطي الكربوهيدرات،  حيث يمكن أن يزود مخزون الدهون الجسم على الأقل بـ 70000-75000 سعرة حرارية، حتى لدى الشخص النحيل.

 إلا أن  الوصول إلى الدهون لاستخدامها كمصدر للطاقة أقل سهولة من الوصول إلى الكربوهيدرات، حيث يتوجب أولاً على الجسم تحويلها من شكلها المعقد، أي صيغة الدهون الثلاثية Triglycerides)) إلى عناصرها الأساسية (الجليسرول والأحماض الدهنية الحرة) وبعد ذلك يتم تحويل الأحماض الدهنية الحرة إلى أسيتيل مساعد إنزيم -أ كما ذكرنا سابقاً، لتدخل في دورة كربس لإنتاج الـ ATP .

أما الجلسيرول فيمكن تحويله إلى جلوكوز ليتم استخدامه في التحلل الجلايكولي، وعليه فإن معدل إطلاق الطاقة من الدهون بطيء جداً لسد احتياجات الطاقة خلال النشاط العضلي الشديد.