الفصل الأول: الجهاز الحركي
الفصل الثاني: الفسيولوجيا - علم وظائف الأعضاء (أجهزة الدعم الحيوي)
الأيض وأنظمة الطاقة (Metabolism and Energy Systems)
الميكانيكا الحيوية Biomechanics

الأوتار العضلية

(Tendons)

تُعتبر الأوتار نوعاً من الأنسجة الضامة المتخصصة المسؤولة عن ربط العضلات بالعظام، حيث تُوفر ما يشبه المرسى للعضلة ليثبتها وليمكنها من أن تؤثر بقوتها على العظام لتسحب العظام وتحركها.

 وتُحتِّم طبيعة عمل الأوتار أن تتصف بالقوة والمرونة لتتمكن من تحمل قوة الشد التي تولدها العضلات ولتسمح للعضلة بالانقباض والانبساط والتغيُّر بالطول.

من الجدير بالذكر أن الأوتار تشبه الأربطة من حيث إنها تفتقر إلى وفرة التروية الدموية، الأمر الذي يجعلها أبطأ في الالتئام والتعافي إذا ما تعرضت لأية إصابة، وترتبط العضلات بالعظام في نقطتين تعرفان بالمنشأ والمدغم. أُنظر الجدول رقم (11).

والجدير بالذكر أن الأنسجة الضامة المختلفة (Fascia, epimysium, perimysium, endomysium) التي تدخل في تكوين النسيج العضلي تمتد على طول العضلة وتجتمع وتتداخل مع الوتر الذي يربط العضلة بالعظم، حيث تتداخل ألياف الكولاجين المكونة لهذه الأنسجة مع ألياف الكولاجين المكونة للوتر، وبذلك تلعب هذه الأنسجة دوراً مهماً في الحركة لأنها تسمح بانتقال القوة التي تولدها الألياف العضلية إلى العظم عن طريق الأوتار التي بدورها تربط العضلات بالعظام.

الجدول رقم 11