الفصل الأول: الجهاز الحركي
الفصل الثاني: الفسيولوجيا - علم وظائف الأعضاء (أجهزة الدعم الحيوي)
الأيض وأنظمة الطاقة (Metabolism and Energy Systems)
الميكانيكا الحيوية Biomechanics

القسم الأول: الجهاز القلبي التنفسي

The Cardiorespiratory System

مقدمة

الجهاز القلبي التنفسي في الحقيقة هو عبارة عن جهازين مستقلين، وهما الجهاز القلبي الوعائي                  (Cardiovascular system)  والجهاز التنفسي (Respiratoy system)، إلا أنهما مرتبطان ارتباطاً وثيقاً من الناحية الوظيفية، ولذلك يشار إليهما بالجهاز القلبي التنفسي في العديد من المراجع باعتبارهما جهازاً واحداً .

وللقيام بوظائفها الحيوية تحتاج خلايا الجسم إلى توفُر الأوكسجين والغذاء بشكل مستمر، كما أنها بحاجة للتخلص من ثاني أوكسيد الكربون والفضلات الأخرى الناتجة عن التفاعلات البيوكيمائية المختلفة، مما يضمن إتمام عمليات الأيض بالكفاءة المطلوبة والمحفاظة على حالة من التوازن أو الاستقرار الداخلي  (Homeostatis)، ومن المعروف أنه أثناء ممارسة التمارين الرياضية يزداد النشاط الأيضي للعضلات و تزداد حاجتها للأكسجين والغذاء.

فمن أين تحصل الخلايا على الأوكسجين؟ وكيف تتخلص من ثاني أوكسيد الكربون؟ وما هو دور كل من الجهاز القلبي والجهاز التنفسي في إتمام هذه العمليات؟ وكيف تتم تلبية احتياجات العضلات عند ممارسة النشاط الرياضي؟

يُشكل الجهاز القلبي التنفسي جهازاً داعماً أساسياً لتزويد النظام الحركي للإنسان بالعديد من العناصر الضرورية كالأوكسجين والغذاء، بالإضافة لإزالة الفضلات وثاني أوكسيد الكربون التي -إذا لم يتم التخلص منها في الوقت المناسب- قد تسبب خللاً في حالة التوازن الداخلي.

في السطور القادمة سنتعرف على تركيبة ووظيفة كل من هذين الجهازين، كما وسنتحدث عن التداخل الوظيفي بينهما وكيف يكمل عمل  كل منهما الآخر.